1. آئیے اہم اسلامی کتب کو یونیکوڈ میں انٹرنیٹ پر پیش کرنے کے لئے مل جل کر آن لائن ٹائپنگ کریں۔ محدث ٹائپنگ پراجیکٹ کے ذریعے آپ روزانہ فقط دس پندرہ منٹ ٹائپنگ کر کے ہزاروں صفحات پر مشتمل اہم ترین کتب کو ٹائپ کرنے میں اہم کردار ادا کرکے صدقہ جاریہ میں شامل ہو سکتے ہیں۔ محدث ٹائپنگ پراجیکٹ میں شمولیت کے لئے یہاں کلک کریں۔
  2. آئیے! مجلس التحقیق الاسلامی کے زیر اہتمام جاری عظیم الشان دعوتی واصلاحی ویب سائٹس کے ساتھ ماہانہ تعاون کریں اور انٹر نیٹ کے میدان میں اسلام کے عالمگیر پیغام کو عام کرنے میں محدث ٹیم کے دست وبازو بنیں ۔تفصیلات جاننے کے لئے یہاں کلک کریں۔

قسطوں میں خرید و فروخت ۔

'خریدوفروخت' میں موضوعات آغاز کردہ از خضر حیات, ‏دسمبر 17، 2013۔

  1. ‏جولائی 07، 2017 #41
    حافظ عمران الہی

    حافظ عمران الہی سینئر رکن
    شمولیت:
    ‏اکتوبر 09، 2013
    پیغامات:
    2,101
    موصول شکریہ جات:
    1,406
    تمغے کے پوائنٹ:
    344

    جناب خضر حيات صاحب نے اس حديث كو ضعيف لكھا ہے جو اس مسئلے میں کلیدی حیثیت رکھتی ہے،اور میرے توجہ دلانے پر بھی جناب خاموشی اختیار کیے ہوئے ہیں،اور آج تک اس دھاگے میں انھوں نے کوئی حصہ نہیں ڈالا۔
    اس حدیث کو بعض محققین نے حسن قرار دیا ہے،جیسا کہ حافظ زبیر علی زئی نے اسے حسن کہا ہے،سنن ابوداود حدیث٣٣٥٧،طبع دار السلام لاہور
    اس طرح علامہ البانی نے بھی اس حدیث کو حسن قرار دیا ہے،چناں چہ وہ لکھتے ہیں

    الطريق الأخرى : عن ابن جريج أن عمرو بن شعيب . أخبره عن أبيه عن عبد الله بن عمرو بن العاص : " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره أن يجهز جيشا ، قال عبد الله بن عمرو : وليس عندنا ظهر ، قال : فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يبتاع ظهرا إلى خروج المصدق ، فابتاع عبد الله بن عمرو البعير بالبعيرين ، وبأبعرة ، إلى خروج المصدق بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم " . أخرجه البيهقي والدارقطني وعنه ( 5 / 287 - 288 ) ثاهدا للطريق الأولى وذكر أنه " شاهد صحيج " . وأقره ابن التركماني في " الجوهر النقي " بل تأوله ، ولم يتعقبه بشئ . كما هي عادته ! وأقره الحافظ في " التلخيص " وصرح في " الدراية " ( ص 288 ) بأن إسناده قوي . قلت : وهو حسن الإسناد ، للخلاف المعروف في رواية عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده . ( تنبيهان ) : الأول : لم يورد الزيلعي في كتابه هذه الطريق ، فأوهم أن الحديث ضعيف لم يأت إلا من الطريق الأولى الضعيفة ! الثاني : ذكر المصنف رحمه الله أن الدارقطني صححه ، ولم أر ذلك في سننه ولا ذكره أحد غيره فيما علمت ، وإنما صححه البيهقي كما تقدم ، فلعله سقط من الناسخ قوله : " والبيهقي " . قبل قوله : " صححه " . والله أعلم

    ارواء الغلیل؛حدیث؛1358

    اس طرح جناب شعیب الارناؤوط نے بھی اس حدیث کو حسن قرار دیا ہے،
    مسند احمد؛حدیث؛٦٥٩٣
     
    Last edited: ‏جولائی 07، 2017
  2. ‏جولائی 07، 2017 #42
    اشماریہ

    اشماریہ سینئر رکن
    جگہ:
    کراچی
    شمولیت:
    ‏دسمبر 15، 2013
    پیغامات:
    2,684
    موصول شکریہ جات:
    738
    تمغے کے پوائنٹ:
    290

    حدیث کی تصحیح و تضعیف اجتہادی معاملہ ہے اور اس میں علماء کا اختلاف بے شمار بار ہوا ہے.
    اس لیے عین ممکن ہے کہ جو حدیث آپ کے نزدیک درست ہے وہ ان کے نزدیک نہ ہو.
    و اللہ اعلم

    @خضر حیات بھائی
     
  3. ‏جولائی 07، 2017 #43
    حافظ عمران الہی

    حافظ عمران الہی سینئر رکن
    شمولیت:
    ‏اکتوبر 09، 2013
    پیغامات:
    2,101
    موصول شکریہ جات:
    1,406
    تمغے کے پوائنٹ:
    344

    1. شاید آپ نے خضر حیات کی تضعیف حدیث والی پوسٹ کو بغور نہیں پڑھا،انھوں نے لکھا ہے کہ علامہ البانی نے اس حدیث کو ضعیف قرار دیا ہے،حالاں کہ میں نے علامہ البانی سے حوالہ دیا ہے کہ انھوں اس حدیث کو صحیح کہا ہے
     
  4. ‏جولائی 07، 2017 #44
    اشماریہ

    اشماریہ سینئر رکن
    جگہ:
    کراچی
    شمولیت:
    ‏دسمبر 15، 2013
    پیغامات:
    2,684
    موصول شکریہ جات:
    738
    تمغے کے پوائنٹ:
    290


    اس حدیث کو تو غالبا البانی رح کی تحقیق کے حوالے سے ضعیف محترم عبدہ بھائی نے قرار دیا ہے اور حوالہ تحقیق مشکوۃ کا دیا ہے.
    آپ مشکوۃ کی تحقیق البانی رح کی دیکھ لیجیے کہ وہاں کیا مذکور ہے. اور اگر خضر بھائی کی کوئی پوسٹ ہے تو اس کا اقتباس بھی لے لیجیے.
     
  5. ‏جولائی 08، 2017 #45
    حافظ عمران الہی

    حافظ عمران الہی سینئر رکن
    شمولیت:
    ‏اکتوبر 09، 2013
    پیغامات:
    2,101
    موصول شکریہ جات:
    1,406
    تمغے کے پوائنٹ:
    344

    اشماریہ صاحب یہ خضر صاحب کی پوسٹ ہے اس کو ملاحظہ فرما لیں
     
  6. ‏جولائی 08، 2017 #46
    حافظ عمران الہی

    حافظ عمران الہی سینئر رکن
    شمولیت:
    ‏اکتوبر 09، 2013
    پیغامات:
    2,101
    موصول شکریہ جات:
    1,406
    تمغے کے پوائنٹ:
    344

    مجھے اس بارے میں ایک اور روایت ملی ہے،لیکن اب تک اس کی جتنی اسناد ملی ہیں وہ سب کی سب ضعیف ہیں،شاید کوئی بھائی اس کی صحیح سند تلاش کرکے ہمیں اس سے مستفید کرے
    عَبْدُ الرَّزَّاقِ قَالَ: أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ، وَالثَّوْرِيُّ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنِ امْرَأَتِهِ، أَنَّهَا دَخَلَتْ عَلَى عَائِشَةَ فِي نِسْوَةٍ فَسَأَلَتْهَا امْرَأَةٌ فَقَالَتْ: يَا أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ، كَانَتْ لِي جَارِيَةٌ، فَبِعْتُهَا مِنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ بِثَمَانِ مِائَةٍ إِلَى أَجَلٍ، ثُمَّ اشْتَرَيْتُهَا مِنْهُ بِسِتِّ مِائَةٍ، فَنَقَدْتُهُ السِتَّمِائَةٍ، وَكَتَبْتُ عَلَيْهِ ثَمَانِ مِائَةٍ، فَقَالَتْ عَائِشَةُ: " بِئْسَ وَاللَّهِ مَا اشْتَرَيْتِ، وَبِئْسَ وَاللَّهِ مَا اشْتَرَيْ، أَخْبِرِي زَيْدَ بْنَ أَرْقَمَ: أَنَّهُ قَدْ أَبْطَلَ جِهَادَهُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا أَنْ يَتُوبَ "، فَقَالَتِ الْمَرْأَةُ لِعَائِشَةَ: أَرَأَيْتِ إِنْ أَخَذْتُ رَأْسَ مَالِي وَرَدَدْتُ عَلَيْهِ الْفَضْلَ؟ قَالَتْ: " {مَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى} الْآيَةُ، أَوْ قَالَتْ: {إِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَموَالِكُمْ} الْآيَةُ "
    @کفایت اللہ سنابلی
    @ابو اسحاق سلفی
     
  7. ‏جولائی 08، 2017 #47
    حافظ عمران الہی

    حافظ عمران الہی سینئر رکن
    شمولیت:
    ‏اکتوبر 09، 2013
    پیغامات:
    2,101
    موصول شکریہ جات:
    1,406
    تمغے کے پوائنٹ:
    344


    اس حدیث کے بارے محدثین کا نقطہ نظر یہ ہے؛
    قال الدارقطني: أم محبة والعالية مجهولتان، لا يحتج بهما. سنن الدارقطني(3/52).
    قال ابن عبد البر: وهو خبر لا يثبته أهل العلم بالحديث، ولا هو مما يحتج به عندهم ، وامرأة أبي إسحاق، وامرأة أبي السفر، وأم ولد زيد بن أرقم كلهن غير معروفات بحمل العلم. الاستذكار (19/25).
    وقال ابن حزم: امرأة أبي إسحاق مجهولة الحال، لم يروعنها أحد غير زوجها، وولدها يونس، على أن يونس قد ضعفه شعبة بأقبح التضعيف، وضعفه يحيى القطان وأحمد ابن حنبل جداً. وقال شعبة: أما قال لكم: حدثنا ابن مسعود. والثاني: أنه قد صح أنه مدلس. المحلى (7/550).
    وتدليس أبي إسحاق قد ارتفع برواية شعبة عنه، فإن شعبة لا يحمل عنه إلا ما صرح بالتحديث.
    قال الشافعي: هذا الحديث لا يثبت عن عائشة، وأعله بامرأة أبي إسحاق، وذكر أنها لا تعرف امرأته بشيء يثبت به حديثها، وكيف يحتج بحديث امرأة ليس عندنا عنها معرفة أكثر من أن زوجها روى عنها. انظر الأم (3/38-39)، معرفة السنن والآثار (4/367-368).
    وخالف ابن الجوزي وتبعه ابن عبد الهادي خالفا الدارقطني وابن عبد البر والشافعي وابن حزم .
    قال ابن الجوزي عن العالية: « امرأة جليلة القدر معروفة ذكرها محمد بن سعد في كتاب الطبقات فقال العالية بنت أيفع بن شراحيل امرأة أبي إسحاق السبيعي سمعت من عائشة». التحقيق (2/184). وانظر الطبقات الكبرى (8/487).
    ولا أعتقد أن مثل هذا الكلام يعد توثيقاً في حق الرواي ، فإن كان حكم ابن الجوزي بجلالة قدرها أخذه من كلام ابن سعد بأنها دخلت على عائشة، وسمعت منها، وسألتها، فهذا لا يكفي بالجزم بأنها جلية القدر معروفة، وليس كل من دخل على عائشة، وسمع منها، وسألها قيل في حقه ذلك، وإذا قبل ذلك فإن غايته أن يعني ذلك صلاح دينها، وهذا لا يكفي في الرواية، ولا بانتفاء جهالة حالها، نعم قد يكفي بانتفاء جهالة العين.
    وقال ابن عبد الهادي: « هذا إسناد جيد وإن كان الشافعي قد قال إنا لا نثبت مثله على عائشة رضي الله عنها وكذلك قول الدارقطني في العالية أنها مجهولة لا يحتج بها فيه نظر، وقد خالفه غيره». تنقيح التحقيق (2/558).
    ولم يذكر ابن عبد الهادي من خالف الدارقطني، وكل عمدته في هذا أنه ذكر قبل هذا أن ابن سعد ذكر أنها دخلت على عائشة، وسمعت منها، وأن الإمام أحمد روى الأثر في مسنده، وأن ابن الجوزي قال عن العالية بأنها جليلة القدر ، وكل هذا لا أراه مخالفاً لكلام الداقطني وابن عبد البر وابن حزم والشافعي. فإن القطع بأنها لم يوثقها معتبر، ولا تعرف بالرواية، ولم يرو عنها إلا زوجها وولدها. ومثل هذا لا يجزم الباحث بانتفاء جهالة الحال عنها.
    وقال ابن القيم في تهذيب السنن (5/105): « فإن قيل: لا نسلم ثبوت الحديث، فإن أم ولد زيد مجهولة، قلنا: أم ولده لم ترو الحديث، وإنما كانت هي صاحبة القصة، وأما العالية فهي امرأة أبي إسحاق السبيعي، وهي من التابعيات، وقد دخلت على عائشة، وروى عنها أبو إسحاق وهو أعلم بها ».
    وهذا الكلام من ابن القيم دليل على أنه لا يوجد توثيق لامرأة أبي إسحاق، فإن كونها من التابعيات لا يكفي ، فإن أم ولد زيد تابعية أيضاً ، وقد سلم أنها مجهولة.
    ورواية الثقة عن شخص ليس توثيقاً له، كما هو معلوم في قواعد هذا الفن. بل لو قال الرواي: حدثني الثقة لم يقبل منه، فقد يكون ثقة عنده، وليس ثقة عند غيره، وأبو إسحاق لم يعرف عنه أنه لا يروي إلا عن ثقة، فمدام أن مدار الإسناد عليها، ولم يوثقها أحد، ولم تعرف بحمل العلم، ولم يرو عنها إلا زوجها وولدها فإن جهالة حالها هو ما تقتضيه القواعد، والاحتياط للرواية أحب إلي من الاحتياط للراوي.
     
لوڈ کرتے ہوئے...

اس صفحے کو مشتہر کریں