• الحمدللہ محدث فورم کو نئےسافٹ ویئر زین فورو 2.1.7 پر کامیابی سے منتقل کر لیا گیا ہے۔ شکایات و مسائل درج کروانے کے لئے یہاں کلک کریں۔
  • آئیے! مجلس التحقیق الاسلامی کے زیر اہتمام جاری عظیم الشان دعوتی واصلاحی ویب سائٹس کے ساتھ ماہانہ تعاون کریں اور انٹر نیٹ کے میدان میں اسلام کے عالمگیر پیغام کو عام کرنے میں محدث ٹیم کے دست وبازو بنیں ۔تفصیلات جاننے کے لئے یہاں کلک کریں۔

كتاب (رفع الاشتباه عن معنى العبادة والإله) للمعلمي قديم التأليف

شمولیت
اپریل 10، 2021
پیغامات
9
ری ایکشن اسکور
6
پوائنٹ
5
كتاب (رفع الاشتباه عن معنى العبادة والإله) للمعلمي قديم التأليف، لعله من أقدم كتبه في الفترة الهندية، حبيس الرفوف، لم ير النور في حياة المؤلف، ولا أوصى بطباعته، وترك بعضه مسوّداً، وفيه خرم ونقص كبير، وما زال الشيخ ينظر يزيد فيه ويحذف منه... على هذا فما خرج عن موضوع الكتاب وهو تحقيق معنى العبادة والإله والشرك، ثم خالف المسطور في كتبه الأخرى فلا نعتبره قادحا في إمامته. ألا ترى المعلمي علّق على كلام لابن تيمية يشعر درء العقوبة عن المشرك الجاهل: [فهذا ضال وعمله الذي أشرك فيه باطل، ولكن لا يستحق العقوبة حتى تقوم عليه الحجج]! علق عليه الشيخ المعلمي بقوله: (قامت الحجة على من بلغه الكتاب والسنة، وإنما التفريط أتى من قبلهم فاستحقوا العقوبة ولا شك. وكلام الشيخ فيمن ليس كذلك فليعلم ذلك). الرد على الإخنائي (ص62) تحقيق المعلمي - الطبعة السلفية. كلام المعلمي صريح في إنزال العقوبة على الجاهل المشرك فكيف يعذر في الاسم والوصف؟ قال الشيخ في كتاب آخر: [إنما الذي يهمّنا: أن دعاء الغائب والميت والاستغاثة به وبالحاضر فيما لا يقدر عليه إلا الله تعالى، واعتقاد مقتضى ذلك هي أظهر في نقض الشهادة من ترك إحدى الصلوات؛ لأن فيها عبادة غير الله تعالى،واعتقاد استحقاقه لذلك، وهذا هو معنى اتخاذه إلها، فيكون ذلك مناقضا لشهادة أن لا إله إلا الله. وعلى كل حال فلا يحسن بالمنصف أن يلوم من قال بتكفير الداعي والمستغيث والمعتقد على الوجه المذكور، وإن لزم على قولهم تكفير أكثر الأمة] وفي موضع آخر: [...أن من نطق بالشهادتين عارفا معناهما يصير مسلما، و..أن من اعتقد ما يخالف شيئا من مقتضى الشهادتين صريحا يعدّ مرتدا حلال الدم والمال وإن استمر على النطق بالشهادتين زاعما أن ذلك لا يخالف مقتضاهما]. وفي موضع آخر: [أما قولكم: إن المعتقدين جهال، فهم جهال ولا شك، ولكن ليس الجهل عذرا في أمور الاعتقاد، بل ولا غيرها حيث أمكن التعلّم]. انظر: تحقيق الكلام في المسائل الثلاث (4/ 445، 447، 450). الخلاصة: من كان ظاهره الإسلام والتوحيد، واختلف قوله في العذر بالجهل ومات ولم نتبيّن حاله فقد تعارض في أمثاله: أصل وظاهر مع ظاهر آخر. وإذا كان الأمر كذلك فاختياري: الحكم بإسلامه والبقاء على إمامته مع تأويل كلامه المخالف للمعروف عنه.
هذا رأيي في هذا الصنف من العلماء.

تحریر شیخ حسان حسین آدم ابوسلیمان الصومالی
 
Top