1. آئیے اہم اسلامی کتب کو یونیکوڈ میں انٹرنیٹ پر پیش کرنے کے لئے مل جل کر آن لائن ٹائپنگ کریں۔ محدث ٹائپنگ پراجیکٹ کے ذریعے آپ روزانہ فقط دس پندرہ منٹ ٹائپنگ کر کے ہزاروں صفحات پر مشتمل اہم ترین کتب کو ٹائپ کرنے میں اہم کردار ادا کرکے صدقہ جاریہ میں شامل ہو سکتے ہیں۔ محدث ٹائپنگ پراجیکٹ میں شمولیت کے لئے یہاں کلک کریں۔
  2. آئیے! مجلس التحقیق الاسلامی کے زیر اہتمام جاری عظیم الشان دعوتی واصلاحی ویب سائٹس کے ساتھ ماہانہ تعاون کریں اور انٹر نیٹ کے میدان میں اسلام کے عالمگیر پیغام کو عام کرنے میں محدث ٹیم کے دست وبازو بنیں ۔تفصیلات جاننے کے لئے یہاں کلک کریں۔

انگوٹھے چومنے کی حدیث

'بدعی عقائد' میں موضوعات آغاز کردہ از khalil rana, ‏مئی 23، 2017۔

  1. ‏مئی 23، 2017 #11
    محمد طارق عبداللہ

    محمد طارق عبداللہ سینئر رکن
    جگہ:
    ممبئی - مہاراشٹرا
    شمولیت:
    ‏ستمبر 21، 2015
    پیغامات:
    2,319
    موصول شکریہ جات:
    707
    تمغے کے پوائنٹ:
    224

    خلیل رانا بڑی چیز ہیں ، ناچیز تو هرگز نہیں ۔
     
  2. ‏مئی 23، 2017 #12
    عمر اثری

    عمر اثری سینئر رکن
    جگہ:
    نئی دھلی، انڈیا
    شمولیت:
    ‏اکتوبر 29، 2015
    پیغامات:
    4,333
    موصول شکریہ جات:
    1,074
    تمغے کے پوائنٹ:
    398

  3. ‏مئی 23، 2017 #13
    محمد طارق عبداللہ

    محمد طارق عبداللہ سینئر رکن
    جگہ:
    ممبئی - مہاراشٹرا
    شمولیت:
    ‏ستمبر 21، 2015
    پیغامات:
    2,319
    موصول شکریہ جات:
    707
    تمغے کے پوائنٹ:
    224

    جزاک اللہ خیرا عمر بهائی
    توجہ دلانے کا شکریہ

    کبهی کبهی ہی استعمال کرتا ہوں میں ، دراصل خلیج والے عموما آپس کی گفتگو میں الف خیرا یا الف الف خیرا استعمال کرتے ہیں ۔
    میں نے محبت سے کہا ، جسے بهی کہا اور جب بهی کہا ۔
    لا حرج فیہ
    استاذ اسحاق سلفی بهائی کی رائے بهی لے لیں ۔ میں نے ہمیشہ تو انہیں الف خیرا نہیں کہا ۔
     
    • شکریہ شکریہ x 1
    • پسند پسند x 1
    • لسٹ
  4. ‏مئی 23، 2017 #14
    محمد طارق عبداللہ

    محمد طارق عبداللہ سینئر رکن
    جگہ:
    ممبئی - مہاراشٹرا
    شمولیت:
    ‏ستمبر 21، 2015
    پیغامات:
    2,319
    موصول شکریہ جات:
    707
    تمغے کے پوائنٹ:
    224

  5. ‏مئی 23، 2017 #15
    محمد طارق عبداللہ

    محمد طارق عبداللہ سینئر رکن
    جگہ:
    ممبئی - مہاراشٹرا
    شمولیت:
    ‏ستمبر 21، 2015
    پیغامات:
    2,319
    موصول شکریہ جات:
    707
    تمغے کے پوائنٹ:
    224

    " ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﺇﺫﺍ ﻗﺎﻝ : ﺟﺰﺍﻙ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻟﻒ ﺧﻴﺮ ، ﺃﺣﻴﺎﻧﺎً ، ﻻ‌ ﺣﺮﺝ ﻓﻴﻪ ، ﻣﻊ ﺍﻟﺘﺴﻠﻴﻢ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﻠﻔﻆ ﺍﻟﻨﺒﻮﻱ ﺃﻛﻤﻞ ﻭﺃﻓﻀﻞ .
    ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺃﻋﻠﻢ ۔"
     
  6. ‏مئی 23، 2017 #16
    عمر اثری

    عمر اثری سینئر رکن
    جگہ:
    نئی دھلی، انڈیا
    شمولیت:
    ‏اکتوبر 29، 2015
    پیغامات:
    4,333
    موصول شکریہ جات:
    1,074
    تمغے کے پوائنٹ:
    398

    فهذا هو اللفظ الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم : (جزاك الله خيرا) ، وهو أكمل من غيره بلا شك ، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، فلا ينبغي العدول عن هذا اللفظ إلى غيره .
     
  7. ‏مئی 23، 2017 #17
    محمد طارق عبداللہ

    محمد طارق عبداللہ سینئر رکن
    جگہ:
    ممبئی - مہاراشٹرا
    شمولیت:
    ‏ستمبر 21، 2015
    پیغامات:
    2,319
    موصول شکریہ جات:
    707
    تمغے کے پوائنٹ:
    224

    قبول هے عمر بهائی
    اور وہ بهی قبول هے جو شیخ المنجد نے فرمایا ۔
     
  8. ‏مئی 24، 2017 #18
    اسحاق سلفی

    اسحاق سلفی فعال رکن رکن انتظامیہ
    جگہ:
    اٹک ، پاکستان
    شمولیت:
    ‏اگست 25، 2014
    پیغامات:
    6,186
    موصول شکریہ جات:
    2,366
    تمغے کے پوائنٹ:
    777

    سؤال : قول: جزاك الله (ألف) خير
    المجيب
    الدكتورسالم بن محمد القرني
    عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
    التاريخ الاحد 13 جمادى الأولى 1424 الموافق 13 يوليو 2003
    السؤال
    ما حكم قول جزاك الله ألف خير؟ حيث سمعنا أنك عندما تضيف كلمة ألف والتي هي عدد فأنت تحدد مقدار العطاء الذي تدعو المولى أن يرزقه أخاك الذي دعوت له...، ولكن عندما تقول جزاك الله خيراً دون تحديد فقد يقابلها من الله خير يهبه المولى - سبحانه وتعالى - لذلك المدعو له، وقد يتعدى الخير ألف خير فلم التحديد؟ وهناك من يقول إن القصد التكثير فقط، ولا يقصد تحديد مقدار العطاء الذي تدعو المولى أن يرزقه أخاك الذي دعوت له...، أرجو التوضيح وجزاكم الله خيراً.

    الجواب
    بعد حمد الله: الوارد في النصوص قول : جزاك الله خيراً كما في صحيح البخاري (336)، ومسلم (367): عن عائشة – رضي الله عنها - أنها استعارت من أسماء قلادة فهلكت، فبعث رسول الله – صلى الله عليه وسلم – رجلاً فوجدها، فأدركتهم الصلاة وليس معهم ماءٌُ فصلوا فشكوا ذلك إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فأنزل الله آية التيمم، فقال أسيد بن حضير لعائشة – جزاك الله خيراً، فوالله ما نزل بك أمر تكرهينه إلا جعل الله ذلك لك وللمسلمين فيه خيراً.
    وكما ورد عن ابن عمر – رضي الله عنهما - : قال حضرت أبي حين أصيب، فأثنوا عليه، وقالوا: جزاك الله خيراً، فقال: راغب وراهب، قالوا: استخلف، فقال: أتحمل أمركم حياً وميتاً؟ لوددت أن حَظِّي منها الكفاف لا عليَّ ولا لي، فإن أستخلف فقد استخلف مَنْ هو خير مني - يعني أبا بكر – رضي الله عنه - وإن أترككم فقد ترككم مَنْ هو خير مني رسول الله – صلى الله عليه وسلم –. قال عبد الله –رضي الله عنه- فعرفت أنه حين ذكر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – غير مستخلف أخرجه مسلم (1823).
    وفي مسند الحميدي (1160) ومسند عبد بن حميد (1418) والدعاء للطبراني (1929 – 1931) والمعجم الصغير للطبراني (1184) في الحديث الحسن الجيد الغريب عن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: "إذا قال الرجل لأخيه: جزاك الله خيراً فقد أبلغ في الثناء" وعند الترمذي (2035) من حديث أسامة بن زيد – رضي الله عنهما -: "من صنع إليه معروف فقال لفاعله: جزاك الله خيراً، فقد أبلغ في الثناء".
    قال القاري في المرقاة (6/213): وفي نسخة - يعني من المشكاة - معروفاً بالنصب أي: أعطي عطاء "فقال لفاعله" أي: بعد عجزه عن إثابته أو مطلقاً جزاك الله خيراً أي: خير الجزاء أو أعطاك خيراً من خيري الدنيا والأخرى، "فقد أبلغ في الثناء" أي: بالغ في أداء شكره وذلك أنه اعترف بالتقصير وأنه ممن عجز عن جزائه وثنائه، ففوض جزاءه إلى الله ليجزيه الجزاء الأوفى. أ.هـ.
    وأتى المسور عمر – رضي الله عنهما - فقال يا أمير المؤمنين إني احتكرت طعاماً كثيراً فرأيت سحاباً قد نشأ فكرهته فتأليت أني لا أربح فيه شيئاً فقال عمر –جزاك الله خيراً. انظر الورع للإمام أحمد (ص73).
    وفي مسند أبي يعلي (945) عن أسيد بن حضير قال : أتاني أهل بيتين من قومي، فقالوا كلم رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقسم لنا أو يعطينا، أو نحو من هذا فكلمته فقال: "نعم أَقْسِمُ لكل أهل بيت منهم شطراً فإن عاد الله علينا عدنا عليهم" قال: قلت: جزاك الله خيراً يا رسول الله قال "وأنتم فجزاكم الله خيراً فإنكم - ما علمتكم- أعِفَّةٌُ صُبُرٌ ".
    وأبلغ دعاء للصحابة -رضي الله عنهم – لعمر – رضي الله عنه - لما طعنه أبو لؤلؤة، كما في المعجم الكبير للطبراني (10/266): عن ابن عمر – رضي الله عنهما - قال لما طعن عمر – رضي الله عنه - قال له ابن عباس – رضي الله عنهما - يا أمير المؤمنين جزاك الله خيراً أبشر قد دعا لك رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أن يعز الله بك الدين.
    فهذا الدعاء الذي ورد في السنة وعلى ألسنة السلف الصالح، وهو أبلغ من قول جزاك الله ألف خير، والتحديد بألف ليس أبلغ، ولا يحدد مقدار الثواب والجزاء في الدعاء بعدد لأن الله يضاعف لمن يشاء إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة، ولأن هذا التقدير أو التحديد بعدد لم يرد في السنة ولا عند السلف -رحمهم الله- ولأن هذا ليس من التكثير كما يظنه البعض، فعفو الله وخيره وثوابه أكثر، وفضله لا يعد ولا يحصى ، والتحديد بعدد فيه تقليل لا تكثير، فلا يبخل المسلم على أخيه وهو يظن أنه قد أراد التكثير، والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد.

    http://www.islamtoday.net/fatawa/quesshow-60-23995.htm
     
  9. ‏مئی 24، 2017 #19
    محمد طارق عبداللہ

    محمد طارق عبداللہ سینئر رکن
    جگہ:
    ممبئی - مہاراشٹرا
    شمولیت:
    ‏ستمبر 21، 2015
    پیغامات:
    2,319
    موصول شکریہ جات:
    707
    تمغے کے پوائنٹ:
    224

    جزاک اللہ خیرا یا استاذ
     
  10. ‏مئی 24، 2017 #20
    khalil rana

    khalil rana رکن
    شمولیت:
    ‏دسمبر 05، 2015
    پیغامات:
    216
    موصول شکریہ جات:
    31
    تمغے کے پوائنٹ:
    39

    محدثین نے اس حدیث کو بلا سند ذکر کرکے لایصح ہی کہا اور ضعیف قرار دیا۔علامہ طاہر پٹنی نے یہ بھی لکھا کہ کثیر لوگوں نے اس کا تجربہ کیا۔ آپ محدثین کی تحریروں کو نہیں مانتے تو نہ مانیں ، اس جھگڑے والی کون سی بات ہے۔
    فقہ مالکی کے امام مالک رضی اللہ عنہ کے پاس کون سی حدیث تھی کہ آپ حضور نبی کریم صلی اللہ علیہ وسلم کا نام اقدس آنے پر ادب سےجھک جاتے تھے ؟
    ptni 1.jpg ptni 2.jpg ptni 3.jpg ptni 4.jpg ptni mozoaat 1.jpg p 2.jpg
     
لوڈ کرتے ہوئے...

اس صفحے کو مشتہر کریں